الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في مملكة اطياف روحانية

المواضيع الأخيرة
» استخارة سورة يس
الأحد يناير 14, 2018 9:58 am من طرف عبدالله الشافعي

» سورة النجم لقضاء الحاجة
الأحد يناير 14, 2018 9:56 am من طرف عبدالله الشافعي

» : تحصين رائع من الاسحار
الأحد يناير 14, 2018 9:55 am من طرف عبدالله الشافعي

» ارجوكم اريد كشف
الأحد يناير 14, 2018 9:49 am من طرف عبدالله الشافعي

» اريد كشف عني
الأحد يناير 14, 2018 9:48 am من طرف عبدالله الشافعي

» بنات اكادييير فينككم
السبت يناير 13, 2018 7:09 am من طرف Abderrahim

» لكي يسري عملك بسرعة ويكون اكثر فعالية...
الجمعة يناير 12, 2018 11:24 am من طرف عبدالله الشافعي

» اعتدء القرين واعراضه على جسم الانسان
الخميس يناير 11, 2018 7:03 pm من طرف محمد حسن

» دعاء طلب الحاجة من شخص
الأربعاء يناير 10, 2018 11:46 pm من طرف عبدالله الشافعي

» حقيقة العلوم الروحانية
الأربعاء يناير 10, 2018 11:22 pm من طرف عبدالله الشافعي

المواضيع الأكثر نشاطاً
دخلوا دخلوا نحكيلكم
الف ليلة وليلة
القلب الابيض......
يوم 05-01-17
يوم 1 -1-17
اجيو اجيو البنات !!
نوووووتيلا
يوم 03-01-17
يوم 02 -01- 17
بابا اينوفا.......
سحابة الكلمات الدلالية
العمار فقيه دعاء الحظ يا_سافلة الروحاني المطلقة الاسود الأسماء بدون للرزق سورة ارجاع بالقرنفل اختر العوارض محمد العزائم الضحى الحبيب تحصين واعر

شاطر | 
 

 تفسير (كُنْ فَيَكُونُ)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهور
مشرفة عامة (سابقا)



الدولة : العراق
انثى عدد المساهمات : 4621
تاريخ التسجيل : 10/12/2012
الموقع : سحر الياسمين.
تعاليق : تجاهل بعض البشر ، تعش سعيداً بلا ضجر !

مُساهمةموضوع: تفسير (كُنْ فَيَكُونُ)   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 1:48 am

هذا التعبير ورد في آيات عديدة منها الآية 47 و59 من سورة آل عمران، والآية 73 من سورة الأنعام، والآية 40 من سورة النحل والآية 35 من سورة مريم، والآية 82 من سورة يس،و غيرها، والمراد منها الإِرادة التكوينية لله تعالى وحاكميته في الخليقة.
بعبارة أوضح: المقصود من جملة (كُنْ فَيَكُونُ) ليس هو صدور الأمر اللفظي «كُنْ» من قبل الله تعالى، بل المقصود تحقق إرادة الله سبحانه حينما تقتضي إيجاد شيء من الأشياء، صغيراً بحجم الذّرة كان، أم كبيراً بحجم السماوات والأرض، بسيطاً كان أم معقداً، دون أن يحتاج في ذلك الإِيجاد إلى أية علّة اُخرى، ودون أن تكون هناك أية فترة زمنية بين الإِرادة والإِيجاد.
لا يمكن للزمان أن يفصل بين الأمر والكينونة، ولذلك فإن الفاء في جملة «فَيَكُون»، لا تدل على تأخير زمني كما هو الحال في الجمل الاُخرى، بل إنها تدل فقط على التأخير في الرتبة (الفلسفة أثبتت تأخر المعلول عن العلة، وهذا التأخر ليس زمنياً، بل في الرتبة ـ تأمل بدقة ـ).
ليس المقصود أن الشيء يصبح موجوداً متى ما أراد الله ذلك، بل المقصود أن الشيء يصبح موجوداً بالشكل الذي أراده الله.
على سبيل المثال، لو أراد الله أن يخلق السماوات والأرض في ستة أيّام، لكان ذلك، دون زيادة أو نقص، ولو أراد أن توجد في لحظة واحدة لوجدت بأجمعها في لحظة واحدة، فذلك تابع لكيفية إرادته ولما يراه من مصلحة.
يولو شاء الله ـ مثل ـ أن يبقى الجنين في رحم أمه تسعة أشهر وتسعة أيّام ليطوي مراحل تكامله، لما زادت هذه المدة وما نقصت. أمّا لو شاء أن يطوي هذا الجنين مراحل تكامله خلال لحظة واحدة لحدث ذلك قطعاً، لأن إرادته علّة تامّة للخليقة، ولا يمكن أن توجد فاصلة بين العلة التامة ووجود المعلول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مورينا
ملكـــة المنتدى
ملكـــة المنتدى
avatar






الدولة : المغرب
انثى عدد المساهمات : 14215
تاريخ التسجيل : 02/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: تفسير (كُنْ فَيَكُونُ)   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 12:50 pm

سلامت يداك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ro7aniyat.ibda3.info
زهور
مشرفة عامة (سابقا)



الدولة : العراق
انثى عدد المساهمات : 4621
تاريخ التسجيل : 10/12/2012
الموقع : سحر الياسمين.
تعاليق : تجاهل بعض البشر ، تعش سعيداً بلا ضجر !

مُساهمةموضوع: رد: تفسير (كُنْ فَيَكُونُ)   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 10:17 pm

شكرا لمرورك مورينا.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير (كُنْ فَيَكُونُ)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة اطياف روحانية :: المنتديات الاسلامية والعلاج الشرعي :: خواص اسماء الله الحسنى وفوائد قرانية-
انتقل الى: